body { font-family: futura; } h1 { font-size: 2em; } p { margin: 1em; }
top of page
  • Marwa Awad

كل ما تريد معرفته عن تاريخ رياضة الفروسية

تاريخ التحديث: ١٠ مايو ٢٠٢٣


رياضة الثقه بالنفس وقوة الشخصية والحزم ، رياضة أبناء الملوك والنبلاء وهي رياضة من أجمل الرياضات التي عرفت منذ القدم.

تريب اللفروسية
رياضة الفروسية

نبذة عن تاريخ رياضة الفروسيه :

عرفت #الفروسيه في كل الحضارات القديمة حيث يرجع تارخ أول مسابقة إلى عام 682 ق.م فقد احتوت الكثير من الآثار والجداريات القديمة علي صور لفرسان يمتطون الخيول سواء بغرض الحروب او بغرض السفر كما في الحضارة المصرية القديمة أو الآشورية والفرس و الإغريق و أيضا العرب وأشتهر الفارس العربي بقدرته ومهارته الفائقة في ركوب الخيل كما تشهد بذلك الكتب التاريخية.

لم يقتصر الأمر علي كون الخيل وسيلة سواء للسفر أو في الحروب والمعارك بل تحولت إلى رياضة اقتصرت في بادىء الأمر على أبناء الملوك والنبلاء من ثم تحولت إلى رياضة تنافسية حيث عقدت أولى مسابقات الفروسية عام 1900م في الألعاب الأوليمبية وكانت في التخصصات الثلاثة التى لا تزال موجودة حتى الأن.#الألعابـالأوليمبية


"تم منح الجوائز لكل من المسابقات الرياضية التي أقيمت تحت رعاية معرض باريس 1900 للمعارض العالمية. وحصل الفائزون إما على عمل فني أو جائزة نقدية تتراوح بين 4000 و 6000 فرنك. وكانت هناك خمس مسابقات للفروسية بالإجمال ، من أصل التي اعترفت اللجنة الأولمبية الدولية بثلاثة منها: القفز والقفز العالي والوثب الطويل! الحدثان الآخران هما "مدرب البريد" و "المتسللون والصيادون مجتمعون".

في حدث القفز ، وهو الوحيد من الخمسة المتنافسين في باريس 1900 والذي لا يزال جزءًا من برنامج الألعاب الأولمبية ، تم منح الجوائز الثلاث الأولى للفرسان الذين أكملوا الدورة دون أي أخطاء وتم تصنيفهم وفقًا لأوقاتهم. تصدر البلجيكي إيمي هايجمان ، الذي يركب بينتون الثاني ، الترتيب ليصبح أول ميدالية ذهبية أولمبية على الإطلاق في رياضة الفروسية. في المركزين الثاني والثالث على التوالي ، كان زميله البلجيكي جورج فان دير بويلي (في وندسور سكوير) والفرنسي لويس دي تشامبسافين (في تيربسيشور).


في باريس ، تم نقل الوثب الطويل والعالي ، الذي يتم التنافس عليه تقليديًا في ألعاب القوى ، إلى ساحة الفروسية للمرة الأولى والوحيدة في تاريخ الألعاب الأولمبية. في الوثب الطويل ، كان التحدي الأولي هو إخلاء مسافة 4.50 متر ، والتي تمكن جميع المتنافسين السبعة عشر من تحقيقها ؛ ومع ذلك ، سقط العديد على جانب الطريق بمجرد زيادة مسافة الطلب إلى 4.90 م. في النهاية ، ظهر ضابط الجيش البلجيكي كونستانت فان لانغيندونك ، وهو يركب فرسه Extra Dry ، في دوري خاص به ، باعتباره الفارس الوحيد الذي يتفوق على مسافة 6.10 أمتار ، ليحقق الجائزة الأولى. تلاه الإيطالي جيوفاني جيورجيو تريسينو (على أوريست) ، الذي حقق 5.70 مترًا ، والفرنسي كاميل دي لا فورج دي بيليغارد (على تولا) الذي سجل أفضل قفزة من 4.90 متر.

في اليوم الأخير من المسابقة ، شارك 18 متسابقًا في ما أطلق عليه "بطولة الوثب العالي". تقاسمت الميدالية الذهبية الفرنسيين دومينيك جارديريس (على كانيلا) وتريسينو ، راكبا أوريست مرة أخرى والذي أصبح في هذه العملية أول بطل أولمبي في إيطاليا. قام الحصانان - مع ارتفاع أوريست بارتفاع 5 سم عند 1.64 متر - بإزالة قضيب 1.85 متر عن الأرض. ركوب لودلو ، قفز فان دير بويلي 1.70 م ليحتل المركز الثالث ".

مصدر قسم الصور والمعلومات لهذه الفقرة



معني كلمة الفروسية :

الفروسية لغويا هي العلم بركوب الخيل واتقان ذلك وهي مصدر من فَرُسَ وتعني الشجاعة والإقدام.



أنواع السباقات لرياضة الفروسية :

  • سباق قفز الحواجز :

في هذا السباق تظهر مهارة الفارس ومدى قدرته على تخطي الحواجز التي عادة ما تكون مصنوعة من الحديد وتكون ذات ارتفاعات مختلفة . أو حواجز طبيعية كالأخشاب والأشجار القصيرة وسدود المياه وتعتبر لغة

التفاهم بين الفارس وفرسه مهمة جدا لنجاح أداء تلك القفزات. #قفزـالحواجز


سباق قفز الحواجز
سباق قفز الحواجز


  • سباق القدرة التحمل :

يعتمد هذا السباق بشكل أساسي على مدى قدرة تحمل الخيل نفسه . ويؤدى ها السباق في مضمار يركض فيه الخيل مسافات طويلة تصل أحيانا إلى 160 كيلو متر يتضمن هذا المضمار تضاريس متنوعة يقوم الخيل بقطع تلك المسافة وفقا لقواعد السباق .

هذا النوع من السباقات يعتمد على تدريب الخيل وتجهيزه جيدا لتحمل المسافات الطويلة وتجنب الإصابات في الأوتار أو العضلات. #القدرةـوالتحمل

سباق القدرة التحمل
سباق القدرة التحمل :

  • سباق الترويض:

وهو أحد السباقات التي يظهر فيها مدى التوافق والقدرة على التواصل بين الفرس والفارس حيث يتوقع أن يؤدي الفارس والخيل مجموعة من الحركات المحددة مسبقا والمحفوظة في الذاكرة.

يظهر الفارس في هذا السباق وكأنه مسترخيا بينما يقوم الفرس باداء الحركات من تلقاء نفسه ولكن على عكس ما يبدو فهذه الحركات إنما تدل على قدرة الفارس ومهارته في ترويض الفرس على اداء تلك الحركات التي تكون عبارة عن اختبارات في شكل مجموعة حركات يؤديها الحصان في حدود مساحة معينة يقوم فيها الحكام بتقييم كل حركة على أساس موضوعي مناسب لمستوى الأختبار حيث يعطون لكل حركة درجة تصل إلى 10 في الأداء الممتاز وصفر للحركات التي لم تؤدى ويحق للفائز التأهل للمستوى الذي يليه. #الترويض


سباق الترويض
سباق الترويض

تهدف إكويماب إلى توفير تجربة مثالية اشترك هنا لمزيد من التحديثات

٨١ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page